Kumpulan Khutbah

Khutbah ke 1

ِالْحَمْدُ للهِ الَّذِيْ غَمَرَ صَفْوَةَ عِبَادِهِ بِالَطَائِفِ التَّخْصِيْصِ طُوْلًا وَامْتِنَاعًا وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوْبِههِمْ فَأَصْبَحُوْا بِنِعْمَةِ إِخْوَانًا. وَنَزَعَ الْغُلَّ مِنْ صُدُوْرِهِمْ وَظَلُّوْا فِى الدُّنْيَا أَصْدِقَاءَ وَأَخْوَانًا. وَفِى الْلآخِرَةِ رُفَقَاءَ وَخُلَّانًا.

ِاَشْهَدُ أَنْ لَّاإِلَهَ إِلَّااللهُ مَنَّ نِعَامَا, وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُوْلُهُ الَّذِيْ كَانَ خُلُقُهُ الْقُرْآنَا. وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى مُحَمَّدٍ الْمُصْطَفَى وَعَلَى أَلِهِ وَصَحْبِهِ الَّذِيْنَ إِتَّبَعُوْهُ وَاقْتَدُوْا بِهِ قَوْلًا وِفِعْلًا وَعَدْلًا وَإِحْسَانًا.{أَمَّا بَعْدُ}

ِفَيَأَيُّهَا الْحَاضِرُوْنَ اِتَّقُوْا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوْتُنَّ اِلَّا وَاَنْتُمْ مُسْلِمُوْنَ.. أَعُوْذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيْمِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ. وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ ۚ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ.

ِ وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمُؤْمِنُ آلِفٌ مَأْلُوفٌ، وَلاَ خَيْرَ فِيمَنْ لاَ يَأْلَفُ وَلاَ يُؤْلَفُ، وَقَالَ أَبُوْ ادريس الخولان لِمُعَاذٍ. إِنِّيْ أُحِبُّكَ فِى اللهِ. فَقَالَ لَهُ: أَبْشِرْ ثُمَّ أَبْشِرْ.

ِفَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُوْلَ اللهِ صلى الله عليه وسلم. يَقُوْلُ: يُنْصَبُ لِطَائِفَةٍ مِنَ النَّاسِ كَرَاسِيُّ حَوْلَ الْعَرْشِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وُجُوْهُهُمْ كَالْقَمَرِ لَيْلَةً الْبَدْرِ يَفْزَعُ النَّاسَ وَهُمْ لَا يَفْزَعُوْنَ وَيَخَافُ النَّاسَ وَهُمْ َلا يَخَافُوْنَ وَهُمْ أَوْلِيَاءُ اللهِ الَّذِيْنَ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَاهُمْ يَحْزَنُوْنَ.فَقِيْلَ: مَنْ هَؤُلآءِ يَارَسُوْلُ الله؟ هُمْ الْمُتَحَابُّوْنَ فِى اللهِ.

ِبَارَكَ اللهُ لِىْ وَلَكُمْ بِمَافِيْهِ مِنَ الْأَيَاتِ وَالذِكْرِ الْحَكِيْمِ وَتَقَبَّلَ مِنَّى وَمِنْكُمْ تِلَاوَتَهُ إِنَّهُ جَوَّادٌ كَرِيْمٌ رَؤُوْفٌ الرَّحِيْمٌ.

Khutbah ke 2

ِالْحَمْدُ للهِ الَّذِيْ خَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَأَحْسَنَ خَلْقَهُ وَتَرْتِيْبَهُ وَأَدَّب نَبِيَّهُ مُحَمَّدًا صلى الله عليه وسلم فَأَحْسَنَ تَأْدِيْبَهُ وَ ذَكَّر أَوْصَافَهُ وَأَخْلَاقَهُ ثُمَّ اتَّخَذَهُ صَفِيَهُ وَحَبِيْبَهُ وَوَفَقَ لِلْإِقْتتِدَاءِ بِهِ مَنْ أَرَادَ تَهْذِيْبَهُ وَحَرَّمَ عِن التَّخَلُّقِ بِأَخْلَاقِهِ مَنْ اَرَادَ تَخْيِيْبَهُ.

ِاَشْهَدُ أَنْ لَّاإِلَهَ إِلَّااللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيْكَ لَهُ اللّهم فصلّ وسلّم على سيّدنا مُحَمَّدٍوسَيِّدِ الْاُمَّةِ , وَعَلَى اَلِهِ وَصَحْبِهِ ذَوِى التُّقَى وَالْفَضْل وَالْإِنَابَه .{أَمَّا بَعْدُ}

ِفَيَأَيُّهَا الْحَاضِرُوْنَ اُوْصِيْكُمْ وَاِيَّايَ بِتَقْوَى اللهِ وَاسْتَغْفِرُوْهُ مِنَ الْخَطَايَا وَالْفُجُوْر .اعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم .ان الله وملائكته يصلّون على النبّيّ يأيها الّذين أمنوا صلّوا عليه وسلّموا تسليما.اللهم فصل على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وبارك وسلم أمين يا رب العالمين

ِاللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات وأتوب اليك.

ِعباد الله ان الله يأمركم بالعدل والاءحسان وإيتاء ذى القرب وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكّرون ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون .


Khatib : Ust. Ade Fahmi (Bag. Husda)

Khutbah ke 1

ِالْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِى وَفَّقَ عِبَادَهُ الْمُؤْمِنِيْنَ لِاَدَاءِ الْاَعْمَالِ الصَّالِحَاتِ. اَشْهَدُ اَنْ لاَ اِلهَ اِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ شَهَادَةً اَرْجُو بِهَا رَفِيعَ الدَّرَجَات. وَاَشْهَدُ اَنّ سَيِّدَ نَا مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُوْلُهُ صَاحِبُ الْمُعْجِزَاتِ. اَللهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِ نَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى الِهِ وَاَصْحَابِهِ اُولِى الْفَضَائِل والكرمَاتِ. اَمَّا بَعْدُ

ِفَيَا اَيُّهَا الْمُسْلِمُوْنَ رَحِمَكُمُ اللهُ. اِتَّقُوا اللهَ بِامْتِثَالِ الْمَأْمُوْرَاتِ وَاجْتِنَابِ الْمَنْهِيَّاتِ. وَاتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوْتُنَّ اِلاَّ وَاَنْتُمْ مُسْلِمُوْنَ. وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُوْنَ فِيْهِ اِلَى اللهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُوْنَ

ِأعوذ بالله من الشيطان الرجيم فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ . وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ . فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ. فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ . إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ

ِوقال النبي صلى الله عليه وسلم :

ِالمؤمنُ كالبُنْيَانِ المرصوص يَشُدُّ بعضُه بعضا. لاتحاسدوا ولاتباغضوا ولاتدابروا وكونوا عباد الله اخوانا. وقال ايضا : اذا قال الرجلُ لأخيه : ياكافرُ..فقد باءَ بِها اَحَدُهما. وقال النبي صلى الله عليه وسلم : من طلب العلم لِيُمَارِيَ به السُّفَهَاءَ اَوْ يُكَابِرَ به العُلَمَاءَ اَوْ يَصْرِفَ به وجوهَ الناس اليه أدخله الله النارَ.

ِبَارَكَ الله لِى وَلَكُمْ فِى اْلقُرْآنِ اْلعَظِيْمِ, وَنَفَعَنِى وَإِيَّاكُمْ بِمَافِيْهِ مِنْ آيَةِ وَذْكُرَ الْحَكِيْمَ وَتَقَبَّلَ اللهُ مِنَّا وَمِنْكُمْ تِلاَوَتَهُ وَاِنَّهُ هُوَالسَّمِيْعُ العَلِيْمُ, وَأَقُوْلُ قَوْلى هَذَا فَاسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيْمَ إِنَّهُ هُوَ الغَفُوْرُ الرَّحِيْم

Khutbah ke 2

ِحَامِدًا لله. تَبَارَكَ وَتَعَالَى. وَمُصَلِّيًا وَمُسْلِمًا عَلَى رَسُوْلِ الله. سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى اَلِهِ وَصَحْبِهِ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ اِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ. وبعد : مَعَاشِرَ المُؤْمِنِيْنَ عِبَادَ اللهِ : اِتَّقُوْا اللهَ تَعَالَى وَرَاقِبُوْهُ مُرَاقَبَةً مَنْ يَعْلَمُ أَنَّ رَبَّهُ يَسْمَعُهُ وَ يَرَاهُ.

ِإن الله وملائكته يصلون على النبيّ ياايها الذين أمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما

ِاللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى اله واصحابه اجمعين . امين

ِأللهم اغفر للمسلمين والمسلمات. والمؤمنين والمؤمنات. الأحياء منهم والأموات. إنك سميع قريب مجيب الدعوات. ياقاضي الحاجات. اَللَّهُمَّ أَعِزَّ الإِسْلَامَ وَالْمُسْلِمِيْنَ. وَأَذِلَّ الشِرْكَ وَالمُشْرِكِيْنَ. اَللَّهُمَّ آمِنَّا فِي أَوْطَانِنَا وَأَصْلِحْ أَئِمَّتَنَا وَوُلَاةَ أُمُوْرِنَا. وَاجْعَلْ وِلَايَتَنَا فِيْمَنْ خَافَكَ وَاتَّقَاكَ وَاتَّبَعَ رِضَاكَ يَا رَبَّ العَالَمِيْنَ. ربنا أتينا فى الدنيا حسنة وفى الأخرة حسنة وقنا عذاب النار.

ِعباد الله إن الله يأمركم بالعدل والإحسان وإيتاء ذى القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون ولذكر الله أكبر استغفر الله لى ولكم.


Khatib : Ust. Akiq Z. Haq (Bag. Pdk)

Halaman 1 dari 5